الطاقة الدولية تتوقع فائضا طفيفا في أسواق النفط خلال العام المقبل

قالت توريل بوسوني، رئيس قسم أسواق النفط في وكالة الطاقة الدولية، إن سوق النفط العالمية ستسجل فائضا طفيفا في المعروض في 2024 حتى إذا مددت دول أوبك+ تخفيضاتها إلى العام المقبل.

لكن بوسوني أضافت، على هامش مؤتمر في أوسلو، أن سوق النفط تعاني حاليا من عجز وأن المخزونات تتراجع “بمعدل سريع”.

وقالت لوكالة “رويترز” إن “مخزونات النفط العالمية عند مستويات منخفضة، مما يعني أننا نواجه خطر التقلبات المتزايدة إذا حدثت مفاجآت تتعلق بالطلب أو المعروض”.

وقالت ثلاثة مصادر في أوبك+ لرويترز إن من المقرر أن تدرس أوبك+ ما إذا كانت ستجري تخفيضات إضافية في إمدادات النفط عندما تجتمع في وقت لاحق هذا الشهر، بعد انخفاض الأسعار نحو 16 بالمئة منذ أواخر سبتمبر.

وتراجع سعر خام برنت إلى نحو 82 دولارا للبرميل بعد أن سجل أعلى مستوياته هذا العام في ايلول الماضي قرب 98 دولارا. وضغطت المخاوف بشأن الطلب والفائض المحتمل العام المقبل على الأسعار، على الرغم من الدعم من تخفيضات أوبك+ والصراع في الشرق الأوسط.

وتعهدت السعودية وروسيا وأعضاء آخرون في أوبك+ بالفعل بخفض إجمالي إنتاج النفط بمقدار 5.16 مليون برميل يوميا، أو حوالي 5 بالمئة من الطلب العالمي اليومي، في سلسلة خطوات بدأت في أواخر عام 2022.

وتشمل التخفيضات 3.66 مليون برميل يوميا من قبل أوبك+ وتخفيضات طوعية إضافية من قبل المملكة العربية السعودية وروسيا.

وفي اجتماعها الأخير بشأن سياسة الإنتاج في يونيو، وافقت أوبك + على اتفاق واسع النطاق للحد من الإمدادات حتى عام 2024، وتعهدت المملكة العربية السعودية بخفض الإنتاج الطوعي لشهر تموز بمقدار مليون برميل يوميًا، وتم تمديده منذ ذلك الحين حتى نهاية عام 2023.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت هبوطا في تداولات الثلاثاء، بنحو 34 سنتا بما يعادل 0.4 بالمئة إلى 81.98 دولار للبرميل بحلول الساعة 1134 بتوقيت غرينتش.

اليوم: الثلاثاء

التاريخ: 21/11/2023

المحرر: ع.ش