مشروع الربط الكهربائي مع الأردن.. مسار آخر مظلم للعراق

تُعَدُّ مشكلة الكهرباء من المعضلات الأزلية في العراق، وبدلاً من أن تُعالج الحكومات العراقية المتعاقبة جذور المشكلة، أهدرت أكثر من 90 مليار دولار على ملف الطاقة منذ عام 2005 دون حلِّ المشكلة أو وضع الأسس لمعالجتها.

ومن بين الحلول الترقيعية التي اتجهت إليها الحكومات، مسألة ربط الكهرباء مع دول الجوار، والتي صُوِّرت على أنها الحل الأمثل، رغم أن المختصين قد أشاروا في أكثر من مناسبة إلى أن الحكومة قد بالغت في هذه المسائل، وساهمت بعض وسائل الإعلام في ذلك من خلال نقل تصريحات المسؤولين دون بحثٍ وتقصٍ عن الحقيقة.

في هذا الإطار، يذكر عبد الحسين الهنين، المستشار السابق في مجلس الوزراء، أن من بين الموضوعات التي ساهمت وسائل الإعلام في تضخيمها هو مشروع ربط الكهرباء مع الأردن.

وأفاد الهنين في تدوينة على فيسبوك تابعتها (ABC عربية) بأن “خط ربط الكهرباء يصل بين محطة القائم في العراق ومحطة الريشة في الأردن”، مُوضِحًا أن “طول الخط يبلغ 320 كيلومترًا بجهد 400 KV، ويستطيع نقل قدرة تصل إلى 1000 MW”.

وأضاف أن “الحمولة التعاقدية مع وزارة الكهرباء تُقدر بـ 150 MW لتغذية مناطق القائم والرطبة وعكاشات”، لافتًا إلى أن “المشروع لم يُكتمل بَعد، وقد تم إيصاله إلى محطة الرطبة بجهد 132 KW لتغذية منطقة الرطبة بحمولة لا تزيد على 12 MW”.
وأشار إلى أن “هذه الطاقة لا تفي بالغرض لسد حاجات حي صغير في أية مدينة عراقية”.

وفي نهاية اذار الماضي، أعلن العراق والاردن، دخول الربط الكهربائي بين البلدين حيز التنفيذ.
وفي خضم هذه التخبطات والوعود التي لم تُفِ بها، يظلُّ سكان العراق يأملون في إجراءات جادة تُخَفف عنهم حِمْلاً ثِقَالًا من حرِّ صيفٍ قائظ.

اليوم: الاثنين
التاريخ:17/6/2024
المحرر:ع.ش