تراجع أسعار النفط مع تبدد المخاوف بشأن امدادات الشرق الاوسط

تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة، بعد أن قالت إسرائيل إنها “أنهت” سلسلة من الضربات على جنوب قطاع غزة، مما هدأ قليلا المخاوف بشأن الإمدادات من الشرق الأوسط.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 43 سنتا، بما يعادل 0.5 بالمئة، إلى 81.76 دولارا للبرميل، في حين نزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 46 سنتا، أو 0.6 بالمئة، إلى 76.38 دولارا للبرميل بحلول الساعة 01:35 بتوقيت جرينتش.

ودفعت المخاطر الجيوسياسية بما في ذلك المخاوف من اتساع نطاق الصراع الإسرائيلي الفلسطيني في جميع أنحاء المنطقة واحتمال انقطاع إمدادات النفط من الشرق الأوسط الأسعار إلى الارتفاع بنحو 6 بالمئة الأسبوع الماضي.

وفي حين ظلت المخاوف بشأن الإمدادات في الشرق الأوسط مرتفعة نسبيا، فقد هدأت الأنباء الواردة من الولايات المتحدة بعض المخاوف.

وزادت شركات الطاقة الأمريكية عدد منصات النفط والغاز الطبيعي إلى أعلى مستوياتها منذ منتصف  كانون الأول، مما قد يشير إلى زيادة في الإنتاج.

وعاد الإنتاج المحلي الأسبوع الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 13.3 مليون برميل يوميا.

وما تزال المخاوف بشأن الطلب قائمة، حيث قالت مسؤولة في مجلس الاحتياطي الاتحادي إنها ليست مهتمة بالتوصية بخفض سعر الفائدة، مما يزيد من الأصوات التي تطالب باتخاذ المزيد من الإجراءات لكبح التضخم. ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى إبطاء النمو الاقتصادي، مما يحد من الطلب على النفط.

اليوم: الاثنين

التاريخ:12-2-2024

المحرر: س.م